المغرب ينسحب من اجتماع وزاري في اليابان احتجاجا على حضور البوليساريو

محمود معروف

Oct 08, 2018

الرباط – « القدس العربي»: كانت العاصمة اليابانية، طوكيو، نهاية الأسبوع، ميدان مواجهة دبلوماسية بين المغرب ومؤيدي جبهة البوليساريو، التي كانت حاضرة في اجتماع إفريقي- ياباني، والتي أكد المسؤولون اليابانيون أن حضور الجبهة لا يشكل بأي حال من الأحوال اعتراف طوكيو بها.
واعتبرت الأوساط المغربية أن موقف اليابان في في الاجتماع الوزاري التحضيري للمؤتمر الدولي السابع حول التنمية في أفريقيا (تيكاد 7) صفعة لجبهة البوليساريو، فيما اعتبرت أوساط الجبهة أن حضورها انتصار دبلوماسي ثمين.
وتفاجأ المشاركون في الاجتماع الوزاري التحضيري للمؤتمر الدولي السابع حول التنمية بأفريقيا (تيكاد 7)، الذي بدأ يوم الجمعة 5 تشرين الثاني/ أكتوبرالجاري، بإعلان الوفد المغربي انسحابه من قاعة الاجتماع احتجاجًا على حضور الجمهورية الصحراوية التي تعلنها جبهة البوليساريو من جانب واحد منذ 1976.
ونقلت وكالة الأنباء المغربية الرسمية عن مصدر رسمي أنه و»بمناسبة الاجتماع الوزاري التحضيري لهذا المؤتمر، تسلل أعضاء من «البوليساريو» إلى اليابان بجوازات سفر جزائرية وحصلوا على اعتماد ببطاقات لجنة الاتحاد الأفريقي».
وأوضح المصدر نفسه «أنه ورغم كل المناورات التي قام بها الانفصاليون (في إشارة إلى جبهة البوليساريو) «أوصياؤهم» (في إشارة للجزائر) فقد تشبثت اليابان بالفعل بموقف حازم وعارضت أي مشاركة لـ«دولة» لا تعترف بها، وذلك طبقًا للشرعية الدولية، واحترامًا لإطار المؤتمر الدولي حول التنمية بأفريقيا، كما كان قائمًا منذ 1993.
ويشارك في اجتماع (تيكادا) للتعاون الياباني الإفريقي دول الاتحاد الافريقي والبايان ومنظمات دولية وإقليمية، كدول آسيا وعشرات المنظمات المهتمة بإفريقيا وبالسياسة الدولية، وممثلو دول تتابع تطور العلاقات الإفريقية اليابانية.
ويشرف على الشراكة بين الاتحاد الإفريقي واليابان مجموعة من الفاعلين الدوليين من الاتحاد الإفريقي، واليابان والأمم المتحدة التي مثلتها اليوم نائبة الأمين العام المكلفة بإفريقيا ومدير البنك الدولي المكلف بإفريقيا، وكذا الأمينة المساعدة لبرنامج الأمم المتحدة للتنمية.
وقال المصدر المغربي المأذون أن الاجتماع التحضيري للموظفين السامين الذي كان مبرمجًا، الجمعة 5 تشرين الأول/ أكتوبر 2018، تم تأجيله عدة مرات، قبل تقليص مدته، بسبب رفض البلد المضيف السماح بحضور «الجمهورية الصحراوية»، وأن «الوفد المغربي، وبعد أن علم بحضور «البوليساريو» خلال الاجتماع الوزاري، أعرب عن أسفه إزاء هذه الوضعية ومن ثم قرر الانسحاب من القاعة تعبيرًا عن احتجاجه».
وتمثلت جبهة البوليساريو في الاجتماع، الذي يعقد على مستوى وزراء الخارجية، بوفد يقوده مسؤول الشؤون الخارجية محمد سالم ولد السالك، واحتج الوفد المغربي على حضور الجبهة ورفع علم الجمهورية الصحراوية داخل القاعة، الا أن الاتحاد الإفريقي تمسح بهذا الحضور كون الجبهة عضوًا في الاتحاد.
وقالت مصادر دبلوماسية إن النقاش الساخن أسفر عن إزالة أعلام يافطات أسماء الدول المشاركة من داخل القاعة والإبقاء على علم اليابان وعلم الاتحاد الإفريقي.
وقال وزير الخارجية الياباني، بعد أن علم بهذا النقاش، وسعيًا منه لعدم الإخلال بالسير العادي للأشغال، بتصريح رسمي جدد فيه التأكيد على الموقف الثابت لليابان، مشددًا على أنه «حتى وإن كان كيان يعلن عن نفسه كـ»دولة»، لا تعترف به اليابان، حاضرًا داخل هذه القاعة، فإن هذا لا يعني تحت أي ظرف، صراحة أو ضمنًا، أن اليابان تعترف به كدولة».
وقالت الأوساط المغربية إن وزير الخارجية الياباني وجه خلال أشغال الاجتماع الوزاري لمتابعة المؤتمر الدولي لطوكيو حول تنمية إفريقيا (تيكاد)، خطابًا شديد اللهجة للبوليساريو ومن يدعمها.
وأضافت أن الوزير الياباني أوجع وفد الجبهة عندما أكد أن بلاده لا تعترف بالبوليساريو على الرغم من أنها حاضرة في الاجتماع.
وقال وزير الخارجية الياباني خلال الاجتماع: «قبل أن أختم حديثي، أود أن أعلن أنه حتى لو تواجد داخل هذه الغرفة كيان يعلن عن نفسه كدولة، ولا تعترف بها اليابان، فإن هذا التواجد لا يعني وتحت أي ظرف، صراحة وضمنًا، أن اليابان تعترف بهذا الكيان كدولة».
وأضاف وزير خارجية اليابان ،حسب ما أوردته وكالة الأنباء المغربية: «يجب علي أن أوضح أيضًا، أنه من غير المسموح وضع أي أسماء على المقاعد من غير اسم الاتحاد الإفريقي، المنظمة المشاركة في الاستضافة واليابان، كما لا يسمح بوضع أي علم داخل قاعة الجلسات العامة، إلا أعلام الاتحاد الإفريقي، المنظمة والمشاركة في الاستضافة واليابان، وأي واحد يمكن أن يخرق أو يعطل هذه القواعد عليه مغادرة هذه القاعة».
واتهمت جبهة البوليساريو المغرب واليابان بالتواطؤ وعرقلة الاجتماع وقالت: «كان من المنتظر أن تبدأ الأشغال للطبعة السابعة للشراكة اليابانية الإفريقية بين الجانبين، إلا أن المغرب بتواطؤ مع الدولة المضيفة، حاول عرقلة عقد الاجتماع بحضور الدولة الصحراوية، مهددًا بمقاطعة المؤتمر إذا حدث العكس؛ إلا أن موقف الاتحاد الإفريقى القوي أفشل جميع المناورات التي حاولت الدولة المضيفة بتنسيق مع المغرب تمريرها». واعتبرت الجبهة أن ما حدث «انتصار جديد في طريق تبوء مكانتها الطبيعية على المستوى الدولي». وأضافت أن الدول الإفريقية اظهرت، يوم الجمعة، تضامنًا منقطع النظير مع الدولة الصحراوية ووقفت صفًا واحدًا تجسيدًا لقرارات الاتحاد الإفريقى وميثاقه التأسيسي؛ وبذلك تعرب الدول الإفريقية عن إرادة واضحة لفرض احترام المنظمة القارية من طرف الشركاء الأجانب كما كان هو الحال فى قمة الشراكة بين الاتحاد الأوروبي والاتحاد الإفريقى».
وقالت وكالة الأنباء الصحراوية: «إن المؤتمر الوزاري السابع للشراكة بين الاتحاد الإفريقي واليابان يجدد من العاصمة اليابانية طوكيو، رسالة قوية موجهة للرباط مفادها أن سياسة الاستعمار والاحتلال التي ينتهجها المغرب ضد الدولة الصحراوية مصيرها الفشل التام».

المغرب ينسحب من اجتماع وزاري في اليابان احتجاجا على حضور البوليساريو

محمود معروف

- -

12 تعليقات

  1. لقد تصرف الوفد المغربي بصورة سخيفة و تدعو الى الشفقة بسحبه المقاعد المخصصة للوفد الصحراوي من قاعة المؤتمر مما أثار ارتباكا لدى البرتوكول الياباني الذي أعد كل شيء بالمليمتر،واحراجا عند الدول التي تعتبر نفسها صديقة للمغرب ومحل سخرية و اندهاش لدى وفود الأمم المتحدة و الإتحاد الإفريقي والمنظمات الإسيوية وغيرها ،المشاركة في الإجتماع الوزاري لأشغال المؤتمر الدولي للتنمية الإفريقية الذي تحتضنه طوكيو في طبعته السابعة . علق أحد الدلوماسيين في عين المكان ” لم نحضر كما لم نسمع قط في حياتنا أن دولة تحترم نفسها تجرأت على سحب مقاعد وفد دبلوماسي لدولة أو منظمة أو هيئة من قاعة مؤتمر جهوي، قاري او دولي مهما كان نوعه ، إنها منتهى الوقاحة !”

  2. كيف يجتمع ملككم مع رئيس الجمهورية الصحراوية في قاعة واحدة في مؤتمرات الاتحاد الافريقي ثم تحتجون على حضور ممثلي ذات الجمهورية في الاجتماعات متعددة الاطراف……حقيقة مهزلة سياسية ومراهقة دبلوماسية.

  3. الاهم ان الاتحاد الافريقي فرض حضور وفد الجبهة الشعبية لتحرير الساقية الحمراء وواد الذهب في المؤتمر و اشترط على البلد المظيف اليبان اما الحضور ككتلة واحدة بما فيها البوليزاريو او الانسحاب جماعيا من المؤتمر اما المغرب انسحب وحيدا كعادته ولم تتضامن معه اية دولة افريقية بما فيها السنغال والكوت ديفوار مهزلة النظام المغربي تتواصل و سيندم الاتحاد الافريقي لقبول هذا النظام في الاتحاد الافريقي

  4. ان تحضر إلى اجتماع وتأخذ مكانك بين المدعوين دون أن تتلقى دعوة بالحضور، يجب أن تكون لك وقاحة بوليساريو.
    ثم ماذا تكسب الجزاير من وراء هذه ” النواعر ” وهي التي وفرت لممثلي هذه الحركة الوثائق اللازمة للحضور وآمنت لهم، من مال شعبها طبعا، مصاريف التنقل والماكل والمشرب والملبس والمبيت؟.

    تذكروا أيها السادة بالمناسبة، ما حدث في مالي قبل سنوات قليلة. دعت الأمم المتحدة إلى اجتماع دولي في باماكو تحضره دول الساحل والصحراء والمؤسسات المالية لوضع استراتيجية مشتركة تسعف في مواجهة الإرهاب الذي عشعش في المنطقة.
    يومها، حضر وفد عن ” جمهورية تيندوف ” . احتج الوفد المغربي، وتوقفت الجلسة 3 ساعات. بعدها تدخل الأمين العام الاممي وخطب ليقول: هذا المؤتمر هو من تنظيم الأمم المتحدة، والمنظمة وجهت الدعوة للمنظمات المالية ودول المنطقة، الدول التي تعترف بها الأمم المتحدة.
    قضي الأمر إذ نطق القاضي بالحكم. خرج ممثلوا بوليساريو من الباب الخلفي، لم يخسروأ شيئا لأن الذي لا يستحيي، لا تضيره مثل هذه الصفعات.
    أما الجزاير فقد تعودت على تحمل تكاليف النقل والماكل والمبيت.

  5. عندما يؤكد المقال أن جميع دول الاتحاد الافريقي تمسكت بحضور ممثلي جمهورية الصحراء الغربية واشترطت على اليابان أن يحضر الاتحاد بجميع أعضائه ككتلة واحدة او أن ينسحبوا ككتلة واحدة فلماذا يتوجه الإعلام المغربي للتحريض على جارة الشر دون غيرها؟؟؟
    الوثائق التي توفرها جارة الشر للصحراويين تتم وفق القانون الدولي المتعارف عليه في مثل هذه الحالات وهي لم تخفي يوما مساندتها لحق الصحراويين في تقرير مصيرهم تماما كدول أخرى إفريقية وغير إفريقية.. وعدم اعتراف اليابان بالجمهورية الصحراوية لايقدم شيئا كثيرا لانها لا تعترف بمغربية الصحراء أيضا.
    قالوا أنهم اكتسحوا الاتحاد الافريقي.. قالوا أنهم أنهوا سياسة الكرسي الفارغ وأنهم يملكون تحالفات إفريقية تسمح لهم بقلب القوانين الأساسية للاتحاد الافريقي لإجل طرد الدولة الصحراوية منه بعد إنفاق عشرات المليارات فيها في مشاريع رابح رابح.. وهم اليوم أيضا يصفون انسحابهم بالصفعة لأعدائهم..
    نعم إنها صفعات متتالية توقض أصحاب العقول اللبيبة والقلوب الحية أما من خدرته الدعاية الرسمية والبروباغوندا الممنهجة فسوف ينادي عاليا بأنها صفعة للأعداء ويستنكر أن جارة الشر فعلت وفعلت.. جارة الشر التي يجب صب كل الحقد عليها دليلا على الوطنية..
    هل أن جارة الشر هي التي حرمتهم من اعتراف دول العالم بمغربية الصحراء وفرضت عليهخ التفاوض على حل سلمي يفضي لتقرير المصير بحسب لوائح الأمم المتحدة؟؟

  6. النظام الحاكم في الجزائر وضع الجزائر بين خيارين احلاهما مر اما الدفاع عن تنظيم البوليساريو ومده بكل ما يحتاجه والنتائج واضح لا يمكنها ان تتغير.
    الخيار الثاني التوقف عن دعم تنظيم البوليساريو والنظام الحاكم في الجزائر يعلم اكثر من غير عن نتائجه .

  7. أصبح نظام العسكر في الجوار…يوظف ربيبته في الاجتماعات والمؤتمرات الدولية…على طريقة اشعب الطفيلي في الولائم.!!! فما أن يغفل المنظمون أو ينشغلوا ببعض الأمور…حتى يجدوهم محشورين بالقرب من محتضنيهم يلتقطون الصور ويرسلونها إلى وسائل دعايتهم لنشرها والتطبيل بان نصرا كبيرا قد تحقق. ..وفتحا مبينا يفوق فتح القسطنطينية. ..في الطريق…!!! ثم ينتهي المشهد بانتباه المنظمين وطرد الربيبة. …التي تخرج من دون أن تقطر من وجهها قطرة ماء…؛ وهذا ماحصل أيضا في اليابان…حيث قام وزير الخارجية الياباني بعد تنبيهه من طرف الوفد المغربي. ..بتوجيه كلام حازم وبنبرات صارمة إلى المتسللين بوجوب مغادرة قاعة الاجتماع لأنهم غير مدعوين له. …وإن اليابان لاتعرفهم ولاتعترف بهم ولم تقم بدعوتهم. …فالتفت الممثل الجزائري إليهم واعطاهم إشارة الانطلاق نحو الباب وبالخطوة السريعة….فتدافع القوم مهرولين وبعضهم يرفع إشارة النصر!!!! ربما يقصد الانتصار على الكرامة والخجل والحياء…!!! وللعلم فقط فتكاليف سفر هؤلاء واقامتهم في أحسن الفنادق والمنتجعات السياحية اليابانية…ومصاريف جيبهم …وشراء الهدايا للأهل والأحباب. …قد تم صرفها واداءها بالعملة الصعبة من مال الشعب الشقيق…والحسابة بتحسب. ..ولاحول ولا قوة إلا بالله.

  8. ahmed hanafi
    اعضاء الوفد الصحراوي تلقوا دعوة رسمية مع التاشير بدخول اليابان للحضور الى هذا المؤتمر مع بقية اعضاء الاتحاد الافريقي و الا كيف دخلوا اليابان و ووصلوا الى القاعة الرسمية للمؤتمردون ان يوقفهم احد . لا تصدق اكاذيب النظام المغربي الذي راح يروج لكلام اخر على انسحاب الوفد المغربي بعد ان احتج على حضور البوليزاريو لدى اليبان الذي اشفق على الوفد المغربي بعبارات انه لا يعترف بالبوليزاريو لحفظ ماء وجه النظام المغربي امام شعبه لكن النظام المغربي لم يذكر في اعلامه المضلل ما جاء في رد الاتحاد الافريقي الذي هدد بالانسحاب الجماعي من هذا الاجتماع ان لم يشارك البوليزاريو كما طلب الاتحاد الافريقي من اليابان باحترام كل اعضائه دون استثناء باعتبار الصحراء الغربية عضو مؤسس و ليس كالمغرب الذي لم يمضي على انظمامه بعض الشهور.

  9. اليابان كدولة عريقة تعرف المملكة المغربية كدولة عريقة أيضا. …ولامجال للضحك عليها بسفاسف خاطتها والصقتها يد الفاشي فرنكو وحليفه. …وعلاقات البلدين تأسست قبل أن يحتل المغرب ويقسم على 10 دول استعمارية تحت مسمى الحماية. …أي قبل أن يكون هناك ماسمي بالاتحاد الأفريقي الذي تم تشكيله كامتداد لمنظمة الوحدة الأفريقية التي يعتبر المغرب أبرز مؤسس لها في بداية الستينات بعد المؤتمر التمهيدي المنعقد في غانا في نهاية الخمسينات. …فأين كانت حينها ربيبةالعسكر…؟؟؟ وأين كان العسكر أنفسهم. ..؟؟؟ انهم كانوا لايزالون في الثكنات الفرنسية منشغلين بالتنكيل بالشعب الشقيق…!!! وإنه لمن المخجل أن يصرف البعض اموالا طائلة من خزينة الشعب الجزائري لتسفير جماعة من شذاذي الآفاق للمزايدة ومحاولة النصب على دولة تعتبر من أرقى النماذج في الذكاء والتطور. ..اعتقادا من هؤلاء بأنه يمكن بيع الأوهام وتسويقها في الدول المتطورة. ..قياسا على زيمبابوي والموزمبيق وقبائل الزولو…!!!! .وشر البلية مايضحك. …

  10. الأمور على خواتمها المهم ان الوفد المغربى عاد مهزوما يجر اذيال الهزيمة والهوى والعار ولو انه عاد يخفي حنين لكان ذا حظ ولكنه عاد صفر اليدين وبما ان الصحافة المغربية تعتمت على ماحدث فى طوكيو فعذرا ان اهمس فى اذانكم ان بوريطة عنده الخبر اليقين

  11. وما علاقة كلمة الهزيمة بلفظ الهوى يا أحمد….ألا يستطيع قاموس العسكر الذين يغرقونكم في أوهام الانتصارات التي لم تحصل إلا في الخيال التمييز والتفرقة بينهما ….!!!! وأما عن بوريطة فهو يعرف جيدا الباب الذي خرج منه وفدكم بالخطوة السريعة. …ومنها إلى بلاد الوهم والخيال في سفاسفستان. …القريبة من كذبستان. …والى الامام والانتصارات متواصلة. …!!!.

أترك تعليقاً

القدس العربي قد تستخدم بعض التعليقات في نسختها الورقية - لذا الرجاء كتابة الاسم الأول واسم العائلة واسم البلد ---- لن ينشرعنوان بريدك الالكتروني

characters left