معركة على «الفيسبوك» بين المصريين وأفيخاي أدرعي والسبب «أم الرشراش»

Oct 08, 2018

القاهرة ـ «القدس العربي»: وجه أفيخاي أدرعي، المتحدث باسم جيش الاحتلال الإسرائيلي، رسالة إلى المصريين بشكل خاص، والعرب بشكل عام، لمناسبة حرب أكتوبر/ تشرين الأول 1973.
وقال على صفحته الرسمية على «الفيسبوك» الناطقة باللغة العربية:» في ذكرى 6 أكتوبر، أتابع تعليقات الآلاف منكم خاصة الأصدقاء المصريين، حيث اخترت أن أحييكم اليوم تحديدًا من مدينة إيلات التي تجسد ثمار السلام في مثلث الحدود بين مصر وإسرائيل والأردن».
واعتبر الكثير من متابعي الصفحة، أن المتحدث باسم جيش الاحتلال تعمد استفزاز المصريين في ذكرى حرب أكتوبر/ تشرين الثاني 1973، بنشر صورة له في ميناء إيلات، الذي يرى الكثيرون أنه جزء محتل من الأرض المصرية، وأن الاحتلال غير اسمه من قرية أم الرشراش إلى إيلات.
وجاءت تعليقات المصريين والعرب على تغريدة أدرعي لتؤكد رفض السلام مع إسرائيل، وعلى ضرورة تحرير القرية من الاحتلال.
وكتب علي أيوب:»أم الرشراش مصرية»، فيما قال خالد جاب الله:» المتحدث باسم جيش الاحتلال يريد استفزازنا ويؤكد عدم انتصارنا في الحرب، فالمنطقة التي يقف عليها كان من المفترض، أننا لو انتصرنا للنهاية، لم يكن ليتمكن من الوقوف فيها وهو مبتسم هكذا، وكان اسمها سيعود أم الرشراش وليس إيلات كما يقول».
شريف سامي قال: «أنا أقول لك إن إيلات مصرية، وأنا أعلم أولادي أن اسمها ام الرشراش ويجب علينا تحريرها».
وتتمسك إسرائيل بقرية أم الرشراش باعتبارها الوسيلة الوحيدة للحصول على موطئ قدم ومنفذ بحري على البحر الأحمر.
من حين لآخر تتشكل جبهات لمطالبة الحكومة المصرية بالعمل على استعادة أم الرشراش وتحريرها من الاحتلال.
وفي أعقاب ثورة 25 يناير/ كانون الثاني 2011، أقام رئيس حزب الأمة، خالد العطفي، ‏ دعوى قضائية، طالب فيها بتشكيل لجنة قومية عليا من أبرز الكفاءات الدبلوماسية والقانونية ‏والتاريخية والجغرافية، لعرض ملف قضية «أم الرشراش» أمام التحكيم الدولي.
يذكر أن الرئيس المصري الأسبق حسني مبارك، صرح أكثر من مرة أن أم الرشراش مصرية.
ورغم تصريحات الرئيس الأسبق، فإن مصر لم تحاول استعادة أم الرشراش، واكتفت بمحاولة استعادة منطقة طابا، واعتبرتها آخر المناطق المحتلة من قبل إسرائيل، وحصلت على حكم من محكمة العدل الدولية بممارسة السيادة على كامل ترابها بما فيها «طابا» فى 29 سبتمبر/ أيلول 1988.
وتعود تسمية قرية «أم الرشراش» إلى إحدى القبائل العربية التي كانت تقيم بها، كما تشير دراسات مصرية إلى أن القرية كانت تدعى في الماضي قرية الحجاج، حيث كان الحجاج المصريون المتجهون إلى الجزيرة العربية يستريحون فيها.

معركة على «الفيسبوك» بين المصريين وأفيخاي أدرعي والسبب «أم الرشراش»

- -

6 تعليقات

  1. لقد فرط فيها البكباشي وبعد هزيمته المذلة في 1956، سمح للقتلة الغزاة بالمرور في خليج العقبة لأول مرة، وجاء خلفه ليسمح لهم بالمرور في قناة السويس بموجب اتفاقيات الإذعان في كامب ديفيد. البكباشي دائما يفرط في الأرض مثلما فعل بالسودان وما حولها وواحة جغبوب. وجاء الجنرال ليفرط في تيران وصنافير. الطرف الوحيد الذي حقق لديه العساكر انتصاراتهم المبهرة هو الشعب المصري، فقد أذلوه، وقتلوا منه الآلاف، واعتقلوا عشرات الآلاف، ونهبوه، وجعلوه معرة البلدان، وأسيرا لشايلوك بالديون الضخمة غير المسبوقة.

  2. سؤال : طبقا لقرار الامم المتحدة عام ١٩٤٧ لتقسم فلسطين بين
    العرب واليهود وقبل انشاء اسرائيل
    تم وضع قرية أم الرشراش فى المنطقة التى تخص الاراضى الفلسطينين
    ولَم تعترض مصر على وضع أم الرشراش فى مساحة الاراضى التى تخص
    الفلسطينين
    ولَم تطالب مصر بإخراج أم الرشراش من قرار التقسيم
    وكان ذالك فى فترة حكم الملك فاروق
    والمعروف ان الجيش المصرى كان خلال حرب ٤٨ يسيطر
    على أم الرشراش وما حولها
    واستولى اليهود على المنطقة بعد ذالك
    ياريت الإخوة الفلسطينين يوضحوا وضع
    منطقة أم الرشراش هل هى فلسطينية أم مصرية

  3. الي الأخ محمد علي، يا باشا متتعبش نفسك!! هذا الموضوع تكلم فيه مختصين كثيرين و ثابت بالقانون الدولي ان ما يدعي ام الرشراش و هذا الاسم بالمناسبه غير صحيح! فأسمها القديم هو أيله و منه اشتق اسم إيلات هذه البقعه من الارض كانت ضمن متصرفية عكا و ذلك اثناء حكم الدوله العثمانية و جاء الانتداب البريطاني و رسخ هذا التقسيم و لكن هنعمل ايه في الشباب اللي عندنا بيدوروا علي مشكله و خلاص! و كأن احنا ناقصنا مشاكل!! و بالنسبه لكاتب المقال الذي يدعي ان مبارك أكد علي مصرية ام الرشراش!! أقول للكاتب أعطنا تصريحا واحدا لمبارك بهذا الخصوص، هذا الكلام كذب و غير صحيح فمبارك اصر علي المطالبه بطابا برغم اصرار اسرائيل علي انها جزء من ارض فلسطين تحت الانتداب البريطاني و لم ينقذ الموقف الا حكومة تركيا ايام تورجوت أوزال الذي أرسل للجنة المفاوضات خريطه عثمانية تثبت ان طابا كانت جزءا من متصرفية مصر في عهد سلاطين بني عثمان. فنصيحة يا اخي ما تتعب نفسك فصوت العقل في بلدنا ضايع و في عندنا ناس بتدور عالشهره و المنظره بغض النظر عن اي شئ اخر.

  4. سواء كانت ام الرشراش مصرية او فلسطينية فهي مغتصبة..
    و حتى لو كانت اسرائيل في البحر او في الفضاء فهي خنجر مسموم في قلب الشرق ما دامت قريبة منه و ما دام قيامها مرتكز على القومية او العرقية او المعتقدات الدينية..
    الحل ان يعود كل الفلسطينيين و الاسرائيليين الى ديارهم و التاريخ المرجعي هو تاريخ الاحتلال البريطاني صاحبة وعد بلفور 1917

  5. مع تحياتي لك يا اخ خليل ابو رزق
    أكرر السؤال هل أم رشراش مصرية او فلسطينية ؟

  6. يا اخ محمد علي انت لِسَّه بتسأل؟!! ام الرشراش مصريه طول ما السيسي في الحكم!! لو رجع مرسي بقي الرئيس تبقى ام الرشراش فلسطينيه!!!

أترك تعليقاً

القدس العربي قد تستخدم بعض التعليقات في نسختها الورقية - لذا الرجاء كتابة الاسم الأول واسم العائلة واسم البلد ---- لن ينشرعنوان بريدك الالكتروني

characters left