بسبب خاشقجي.. سجال حاد بين غادة عويس ومنتهى الرمحي

Oct 08, 2018
    3

"القدس العربي": سجال حاد، ثار بين الإعلاميتين اللبنانية غادة عويس، والأردنية منتهى الرمحي، في موقع "تويتر" حول قضية اختفاء الصحافي السعودي جمال خاشقجي.

وبدأ السجال بتغريدة نشرتها مذيعة في قناة "العربية" منتهى الرمحي على موقع "تويتر"، علقت فيها على قضية اختفاء خاشقجي، وقالت: "من نافلة القول بأن السعودية لو رغبت بإعدام شخص ستقوم بذلك دون خوف من أحد".

وأضافت دفاعاً عن السعودية وسياستها: "تتهم بأدلة، وتحتجز بأدلة، وتعدم بأدلة وبقوانين قضائية. الأدلة تنشرها أو تحتفظ بها لنفسها ليس هو المهم. لكن البلطجة ليست سياستها فهذه سياسة الدول المارقة".

مقدمة البرامج والأخبار في قناة "الجزيرة" غادة عويس، ردت من جانبها على منتهى الرمحي، قائلة: "ومن نافلة القول أنكِ لو تفوّهتِ أو كتبتِ غير ذلك، فستختفين بدورك!".

رد عويس أثار حفيظة الرمحي، التي ردت بشكل غاضب، وقالت: "ومن نافلة القول السؤال: إنت شو علاقتك؟ هل علقت أنا يوما على شطحاتك الغريبة على السوشيال ميديا؟ هل ذكرتك بالإسم؟ هل تحدثت عن قطر لا سمح الله. ما الذي أزعجك؟".

غادة عويس ختمت الجدل الحاد بقولها: "علاقتي أني صحافية أدافع عن مهنة الصحافة، وأرفض تصفية الصحافيين، وأرفض أن يجري الضغط عليهم وعليكِ".

وأضافت: "وحسابك عام، لو أحببتِ ألاّ نعلّق فاقفليه! وبالنسبة لقطر أنا لا أمثلها ولا أدافع عنها، اكتبي ما تريدين عنها فهذا رأيك وتأكدي أن أحدا لن يضايقك!".

وحول سخرية منتهى الرمحي من منشورات عويس، قالت الأخيرة: "أما (الشطحات) فهذا تعبير لا يليق سوى بك".

- -

2 تعليقات

  1. *المساجلة محسومة لصالح (غادة)
    لأنها تدافع عن (الحق)
    و(منتهى) تدافع عن (الباطل) للأسف.
    سلام

    • خالص تحياتي واحترامي لك مع أنك أردني وقفت مع الحق : ولايجرمنكم شنآن قوم ألا تعدلوا , أعدلوا هو أقرب للتقوى.

أترك تعليقاً

القدس العربي قد تستخدم بعض التعليقات في نسختها الورقية - لذا الرجاء كتابة الاسم الأول واسم العائلة واسم البلد ---- لن ينشرعنوان بريدك الالكتروني

characters left