تركيا تطلب السماح لها بتفتيش القنصلية السعودية بشأن قضية خاشقجي

Oct 08, 2018

أنقرة: ذكر تلفزيون (إن.تي.في) التركي الاثنين، أن تركيا طلبت السماح لها بتفتيش القنصلية السعودية بحثاً عن الصحافي السعودي البارز جمال خاشقجي المختفي منذ الأسبوع الماضي.

وقال مسؤولون أتراك مطلع الأسبوع، إنهم يعتقدون أن خاشقجي قتل داخل القنصلية في اسطنبول، وقال الرئيس التركي رجب طيب أردوغان، إنه يتابع القضية بنفسه.

وقال مسؤول تركي اليوم، إن تركيا استدعت السفير السعودي مرة أخرى الأحد، وطلب منه دبلوماسيون أتراك أن يعمل “بتنسيق كامل” معهم بشأن هذه القضية. (رويترز)

- -

1 COMMENT

  1. تفتيش ألقنصلية بعد سبعة أيام من إختفاء ألخاشقجي لن يجدي. سبعة أيام مدة كافية لإخفاء آثارألجريمة.
    ألحل ألأنسب هو إخضاع ألقنصل و موظفي ألقنصلية لجهاز كشف ألكذب. إعطاء ألحصانة و حق أللجؤ و ألحماية لكل فرد يدلي بمعلومات عن ألجريمة بشرط أن لا يكون ألشخص قد تورط بالجريمة بشكل مباشر. و من ألمجدي و ألمفيد أيضاً إخضاع أل 15 موظفاً رسمياً ألذين دخلوا وخرجوا بنفس أليوم ألذي أختفى فيه ألخاشقجي لجهز ألكذب أيضاً. يبدو أن سفارة ألسعودية في واشنطون متورطة في إختفاء ألخاشقجي. فهم ألذين لم يُصدروا له ألوثيقة ألتي يريد و نصحوه بالحصول عليها من إسطنبول. ما يعزز ألشك بتورط ألقنصلية بإختفائه هو أنه حين زار ألقنصلية للمرة ألأولـى للحصول على ألوثيقة، طلبوا منه أن يراجع ألقنصلية في نفس يوم إختفائه مم يدلّل على أن خطة ألتخلص منه لم تكن جاهزة أثناء ذلك. يضاف إلى ذلك عدم ألسماح لخطيبته بمرافقته إلى ألقنصلية. وقد تكشف ألمكالمات ألتلفونية لسفارة واشنطون وقنصلية إسطنبول (ألقادمة و ألخارجة)خيط ألعملية.

أترك تعليقاً

القدس العربي قد تستخدم بعض التعليقات في نسختها الورقية - لذا الرجاء كتابة الاسم الأول واسم العائلة واسم البلد ---- لن ينشرعنوان بريدك الالكتروني

characters left