النائبة اللبنانية بولا يعقوبيان: الحريري أهين في الرياض وكان محتجزا

تمنّت له السلامة إذا ثبت مقتل خاشقجي

Oct 09, 2018

لندن ـ «القدس العربي»: في تغيير للرواية التي روجتها سابقاً الإعلامية والنائبة اللبنانية ​بولا يعقوبيان​، حول قضية احتجاز رئيس الحكومة اللبنانية ​سعد الحريري​ من عدمه في ​السعودية،​ فاجأت اللبنانيين عندما عادت في لقاء مباشر على قناة «الجديد» مساء الأحد، وسلطت الضوء على موضوع احتجاز الحريري.
ففي مقابلة مع الإعلامي جورج صليبي على القناة قالت يعقوبيان: «إن كل شيء كان مدبراً بطريقة لا تشعر بأن هناك أمراً ما». وأفادت: «وجهت إهانات إلى الرئيس الحريري في السعودية وربما مسائل أخرى لا أعرفها، ومن دون دليل أو مستند أقول «نعم كان محتجزاً». وأكدت يعقوبيان، في حديثها على «الجديد»: «أتمنى أن يكون الصحافي ​جمال خاشقجي​ معتقلاً وليس مقتولاً، وإذا تأكد هذا الأمر فإنني أقول للحريري الحمد لله على السلامة». ولفتت إلى أنها تقدر مساعدة السعودية إلى لبنان وتقدر آلاف اللبنانيين الذين يدعمون وطنهم، ولكن «هذا لا يعني أنه في مسائل الحق لا يمكن لك إلا أن تكون إلى جانبه خاصة في السياسة».
وأضافت يعقوبيان: «يبدو أنه بالفعل وجهت الى الحريري إهانات، لكنني لا أعلم ما مداها… سمعنا عن مسائل أخرى أيضاً، لكن لا أعلم كم كانت دقيقة». وتابعت يعقوبيان: «كان واضحاً أن الحريري كان متعباً ومضغوطاً وكان واضحاً من المقابلة أنه لم يكن يريد الاستقالة، كما أن كلامه عن حزب الله وإيران في بيان الاستقالة كان مختلفاً كلياً عن المقابلة، كان واضحاً أن شيئاً ما خارجا عن إرادته يحصل».

النائبة اللبنانية بولا يعقوبيان: الحريري أهين في الرياض وكان محتجزا
تمنّت له السلامة إذا ثبت مقتل خاشقجي
- -

بدون تعليقات

أترك تعليقاً

القدس العربي قد تستخدم بعض التعليقات في نسختها الورقية - لذا الرجاء كتابة الاسم الأول واسم العائلة واسم البلد ---- لن ينشرعنوان بريدك الالكتروني

characters left