«الحشد الشعبي» يعتقل عناصر من شرطة نينوى بعد اشتباك مسلح

Oct 09, 2018

الموصل ـ «القدس العربي»: داهمت قوة من «الحشد الشعبي»، أمس الإثنين، مقراً لقوات شرطة نينوى، حيث وقعت اشتباكات بالأيدي بين عناصر الطرفين، قبل أن تتحول إلى نزاع مسلح.
وذكر المنتسب في الشرطة المحلية محمود صالح أن «قوات الحشد قامت باعتقال منتسبين من شرطة نينوى قرب مطعم سيدتي الجميلة وسط المدينة».
وأكد أن «هذه الحادثة ليست الأولى من نوعها، وأن الاحتقان والتوتر بين القوات الأمنية والحشد الشعبي في المدينة مستمر، وكانت قد حصلت اشتباكات في أوقات سابقة سقط فيها عشرات القتلى والمصابين».
في المقابل، نفى محور عمليات الحشد الشعبي في نينوى، الأنباء التي تحدثت عن اعتقال قوات الحشد لعناصر من شرطة المحافظة، داعيا وسائل الإعلام إلى «عدم التصيد بالماء العكر».
وقال المحور في بيان نشرته مديرية إعلام الحشد إن «ما ذكره بعض وسائل الإعلام خلال الساعات الماضية بشأن اعتقال قوة من الحشد الشعبي لعناصر أمنية أمر عار عن الصحة تماما»، مبينا أن «سوء فهم حصل بين قوة تابعة للحشد وعناصر من الشرطة في إحدى السيطرات، مما دفع المسؤول عن السيطرة الى فتح تحقيق بالأمر».
وأضاف أن «التحقيقات لا تزال جارية بهذا الصدد، وأبلغ محور عمليات نينوى في الحشد الشعبي القيادات المسؤولة بضرورة أن يأخذ القانون مجراه ومعاقبة اي طرف مسيء سواء كان من الحشد الشعبي او القوات الأمنية». (تفاصيل ص 2)

«الحشد الشعبي» يعتقل عناصر من شرطة نينوى بعد اشتباك مسلح

- -

بدون تعليقات

أترك تعليقاً

القدس العربي قد تستخدم بعض التعليقات في نسختها الورقية - لذا الرجاء كتابة الاسم الأول واسم العائلة واسم البلد ---- لن ينشرعنوان بريدك الالكتروني

characters left