زعيمة حزب يساري مغربي: الحكومة الحالية ضعيفة وغير قادرة على المطالبة بإصلاحات دستورية

محمود معروف

Oct 09, 2018

الرباط – «القدس العربي»: قالت زعيمة حزب يساري مغربي ان تنامي ظاهرة الهجرة يعود إلى البطالة وانسداد الأفق، في وقت تتواصل موجات الهجرة السرية من المغرب باتجاه اسبانيا وتواصل السلطات المغربية تطويق هذه الظاهرة التي استفحلت خلال الأسابيع الأخيرة.
وأكدت الأمينة العامة للحزب الإشتراكي الموحد نبيلة منيب أن المغرب بحاجة إلى انفراج وتعاقد سياسيين جديدين، من أجل إعادة بناء الثقة بين الدولة والشعب المغربي. وحملت الحكومة المغربية مسؤولية إقدام الشباب المغاربة على الهجرة غير شرعية، ونقل عنها موقع العمق المغربي قولها ان الحكومة الحالية «ضعيفة» وغير قادرة على المطالبة بالإصلاحات الدستورية التي باتت ضرورية في البلاد، والمتمثلة في فصل السلط وربط المسؤولية بالمساءلة.
واضافت «لا يجب على الحكومة أن تفرض على الشباب المغاربة التجنيد الإجباري من دون اللجوء للحوار»، منددة بزج الشباب المناضل وراء القضبان، من أجل نشر سياسة الخوف والتخويف عوض الإستجابة لمطالبهم.
وقالت منيب إن المغرب اليوم أمام احتقان اجتماعي كبير، يتطلب من القوى الفاعلة الديمقراطية إطلاق مبادرات في اتجاه انفراج سياسي حقيقي، لبناء دولة قوية بمؤسساتها وبقضائها المستقل النزيه، لمحاربة الفساد السياسي والإقتصادي والمحافظة على مداخل التنمية على رأسها التعليم المجاني.
وتواصل السلطات المغربية تطويق محاولات الهجرة السرية بإبعاد المهاجرين القادمين من دول افريقيا جنوب الصحراء، من الغابات والتجمعات القريبة من البحر المتوسط نحو مدن مغربية جنوبية.
وقالت الجمعية المغربية لحقوق الإنسان، إن السلطات اعتقلت ما يقارب من 100 مهاجر من جنوب الصحراء في طنجة يوم السبت الماضي. وأفادت الجمعية أن السلطات بدأت بترحيلهم إلى جنوب المغرب، مساء أول من أمس اﻷحد. وأكدت الجمعية نقلا عن شهادة أم مهاجرة تتحدر من جنوب الصحراء، والتي تم اعتقالها يوم الاحد «منذ البارحة في الخامسة صباحاً، لم نتناول شيئا، بقينا بدون طعام طيلة 36 ساعة، اليوم (أول من أمس) الاحد أعطونا هذا الساندويش الصغير ..». وأضافت «سيتم ترحيلنا نحو جنوب المغرب..، لقد تعبنا».
وأعلنت البحرية الإسبانية، امس الاثنين، حصيلة كبيرة لأعداد المهاجرين السريين الذين أنقذتهم من عرض المتوسط خلال نهاية الاسبوع.
وقال خفر السواحل الإسباني إن قواته تمكنت من إنقاذ حوالى 1200 مهاجر غير قانوني كانوا يحاولون على متن 30 زورقا الوصول إلى إسبانيا، البوابة الأساسية للهجرة السرية إلى أوروبا.
وقال في تغريدة في حسابه، في «تويتر» إن «الإنقاذ البحري أنجد، يومي السبت والأحد، 1181 شخصا، كانوا على متن 30 زورقا «، في وقت أصبحت فيه إسبانيا أول بوابة للهجرة غير القانونية هذا العام، بعد أن أغلقت إيطاليا حدودها إلى حد كبير إثر ضغوط مارسها وزير الداخلية اليميني المتطرف «ماتيو سالفيني».
وقالت المنظمة الدولية للهجرة ان أكثر من 40 ألف مهاجر وصلوا إلى إسبانيا، منذ بداية العام الحالي، بينهم نحو 35 ألف مهاجر غير شرعي بحراً، ونحو خمسة آلاف براً عبر مدينتي سبتة ومليلية في الشمال المغربي اللتين تحتلهما اسبانيا. فيما قضى أكثر من 1700 مهاجر في البحر المتوسط، منذ بداية العام، بينهم 362 قبالة سواحل إسبانيا، حسب المنظمة الدولية للهجرة.
وتم انتشال 11 جثة وإنقاذ 31 شخصاً من دول جنوب الصحراء واعتقال ربان القارب الذي تم العثور عليه في عرض البحر في مدينة الناظور/ شمال المغرب، حيث كانوا ينوون الهجرة إلى الضفة الأخرى.

زعيمة حزب يساري مغربي: الحكومة الحالية ضعيفة وغير قادرة على المطالبة بإصلاحات دستورية

محمود معروف

- -

بدون تعليقات

أترك تعليقاً

القدس العربي قد تستخدم بعض التعليقات في نسختها الورقية - لذا الرجاء كتابة الاسم الأول واسم العائلة واسم البلد ---- لن ينشرعنوان بريدك الالكتروني

characters left