زارا إسرائيل في 2016 .. صور لولدي رئيس البرازيل وهما يرتديان قمصانا لجيش الاحتلال والموساد

Nov 07, 2018

الناصرة –” القدس العربي “:

بعد تصريحات رئيس البرازيل الجديد زائير بولسونارو، المناصرة لإسرائيل، كشف اليوم أن ابنيه ادواردو وكارلوس زارا البلاد في 2016 وبالأمس تم نشر صور لهما وهما يرتديان ملابس تحمل شعارات صهيونية.

ونشر موقع “والا” الإخباري الإسرائيلي أمس صورا لنجلي الرئيس خلال زيارة لهما لإسرائيل تم توثيقهما وهما يرتديان قميصين يحملان رموزا لجيش الاحتلال والموساد. وتمت إعادة نشر الصور في إسرائيل أمس على خلفية تصريحات الرئيس البرازيلي الجديد حول نيته نقل السفارة من تل أبيب إلى القدس المحتلة.

وفي تغريدة له في تويتر قال ادواردو في 13 مايو/ أيار 2016 إن “دولة متطورة لابد أن تحترم قواتها المسلحة”.

ويأتي سلوك الولدين على خطى والدهما الذي سبق وأدلى بتصريحات تبجّل النظام العسكري الذي حكم البرازيل حتى منتصف ثمانينيات القرن الماضي. كما سبق وقال إنه يرغب باستخدام القوات الأمنية من أجل مكافحة الجريمة المتفشية في البرازيل وتخفيف قوانين حيازة السلاح.

في صورة أخرى يظهر الابن كارلوس بقميص لمنتخب إسرائيل في كرة القدم ولجانبه جندي يحمل بندقية وفي أسفلها كتب: هذا السلاح لحماية الإسرائيليين لا لقتل الأطفال”.

ويستدل من تصريحات الرئيس البرازيلي الجديد أنه يستعد لتغيير توجهات بلاده حيال الصراع الفلسطيني – الإسرائيلي بشكل كامل لتنتقل من مساندة فلسطين لمناصرة الاحتلال. ويتسبب ذلك في خلق نوع من التوتر بين البرازيل وبين بعض الدول العربية والإسلامية منها مصر التي عملت على تأجيل زيارة وزير خارجية البرازيل للقاهرة احتجاجا على تصريحات نقل السفارة للقدس المحتلة.

- -

بدون تعليقات

أترك تعليقاً

القدس العربي قد تستخدم بعض التعليقات في نسختها الورقية - لذا الرجاء كتابة الاسم الأول واسم العائلة واسم البلد ---- لن ينشرعنوان بريدك الالكتروني

characters left