تقرير “السي آي إيه” بشأن السعودية كشف حدود سلطة ترامب

Dec 07, 2018

واشنطن -“القدس العربي”:
سخر الرئيس الأمريكي، هاري ترومان، في تعليق مشهور،على خليفته بالقول ” سيجلس هنا، وسيقول سأفعل هذا وذلك، ولكن لن يحدث أي شئ، وسيشعر بالإحباط”، وصعد الرئيس، دونالد ترامب إلى الرئاسة بخبرة أقل من الجنرال اَيزنهاور، ليتولى حكومة أكبر من ذلك بكثير، والنتيجة المتوقعة هي ان ترامب لن يتمكن من السيطرة بشكل كامل على السلطة التنفيذية.
ولاحظ مراقبون أن عدد المرات التي اتخت فيها الوكالات الفيدرالية، في الأسابيع القليلة الماضية، إجراءات مباشرة تتعارض مع رغبات الرئيس، وأبرزها تقرير وكالة المخابرات المركزية بشأن تورط ولي العهد السعودية، محمد بن سلمان في جريمة قتل الصحافي، جمال خاشقجي وتقرير مولر بشأن التدخل الروسي في الانتخابات الرئاسية لعام 2016.
وأصدرت إدارة ترامب تقييمات بشأن المناخ، كشفت أن تغيرات المناخ هي من صنع الإنسان، في نتيجة رفضها ترامب قائلا إن الناس الاذكياء مثله لا يعتقدون بهذه النظرية العلمية.
ليس هناك مؤامرة كبيرة على ترامب أو معارضته أو جعله يبدو غبيا، حسب ما قاله المحلل السياسي، ستيورات شاربو، انها مجرد حكومة تعمل بنفس الطريقة التي صمُمت بها خلال القرن الماضي، وليس هناك ضرورة للحديث كثيرا عن “الدولة العميقة” التي دعا ستيف بانون، المستشار السابق لترامب، إلى تفكيكها في الأيام الأولى للإدارة.
وأضاف شاربو، مدير برنامج السياسة العامة في مدرسة بلوستين للتخطيط والسياسة في جامعة روتجرز، أن الأهم من ذلك، هو أن الوكالات مثل المخابرات المركزية ووكالة حماية البيئة لا تعمل فقط من أجل الرئيس في النظام الحكومي، بل تعمل مع الهيئة التي أنشاتها في ممارسة الرقابة كما الوكالات معنية في إتباع إدارة الكونغرس أو التورط في جلسات استماع غير سارة في مبنى” الكابيتول هيل”، وما بعد ذلك من تشريعات ومراقبة للميزانيات وتحقيقات.
واوضح شاربو أن وكالات السلطة التنفيذية يجب أن تشعر، أيضاً، من السلطة القضائية، وبعبارة اخرى، يجب عليهم أن يتبعوا القانون، وقد تعلمت إدارة ترامب هذا الأمر بالطريقة الصعبة حيث أن العديد من محاولاتها لإزالة القيود قد أوقفتها المحاكم.
وخلص الخبير السياسي إلى أن ترامب يحارب القانون، وليس الدولة العميقة، عندما يشتكى من تصرفات وكالة المخابرات أو وكالة حماية البيئة وغيرها من الوكالات، وفي النهاية، لا أحد يفوز في أي معركة ضد القانون.

- -

بدون تعليقات

أترك تعليقاً

القدس العربي قد تستخدم بعض التعليقات في نسختها الورقية - لذا الرجاء كتابة الاسم الأول واسم العائلة واسم البلد ---- لن ينشرعنوان بريدك الالكتروني

characters left